ھوم     Home

فہرست   Contents

تصانیف   Publications

کہانیاں  Short Stories
 
خاکے   Khake
 
نظمیں   Poems
 
مضامين  Articles

اردو ماگزین  Magazines

اردو  E-books
 
تصاویر    Photos

ھمیں لکھیئے Contact Us
عوض سعيدكا ويب پيج

۱۰۰ اھم اردو Links


 

ايك زهريلي كهاني


 اس نے ابھي گھركي دهليز پر قدم ركھا هي تھا كه اس كي بيوي نے گھبراهٹ بھرے لهجے ميں كها ۔ آج م نّا گھر سے غائب هوگيا هے ۔

 اسے يقين تھا كه اس خبر كوسننے كے بعد اس كا شوهر اسے كافي ڈانٹ پلائے گا ، كم از كم الٹے پائوں هي گھر سے اسے ڈھونڈنے كے ليے نكل پڑے گا ، مگر خلاف ِ توقع وه بڑے اطمينان سے گھر ميں داخل هوا ، منه هاتھ دھونے كے بعد كپڑے تبديل كيے او راپني بيوي سے چائے كي ايك پيالي كي فرمائش كي ، اس دوران اس كي بيوي نے جو كچھ كها وه اسے محض سنتا رها ۔

 اپنے شوهر كو اطمينان سے چائے پيتا هوا ديكھ كر اسے حيراني هوئي ،يه حيراني اس وقت اور بڑھ گئي جب اس نے ديكھا كه اس كا شوهر چائے پينے كے بعد اخبار بيني ميں مصروف هوگيا هے ۔ اسے ايك ثانيے كے ليے يه سب كچھ عجيب سا لگا ، اسے يقين نهيں آرها تھا كه يه آدمي اس كا شوهر بھي هوسكتا هے ۔ كهيں ايسا تو نهيں كه اس خبر كو سننے كے بعد اس نے اپنا ذهني توازن كھوديا هو ، يا وه يه بھي سمجھ رها هو كه م نّا ادھر ادھر بھٹك كر كسي طرح گھر آجائے گا ۔ وه سوچ كي گهرائيوں ميں ڈوبي اپنے آپ كو ايك ايسي بے بس عورت سمجھ رهي تھي جس كا آخري سهارا بھي ٹوٹ چكا هو ۔

 اچانك كسي نے اس كے گھر پر دستك دي ۔

 ٫ ٫ باهر كوئي آواز دے رها هے ۔٬٬ اس كي بيوي نے اپنے شوهر سے مخاطب هوكر كها جو اخبار پڑھنے ميں كچھ اتنا منهمك تھا كه اسے اپني بيوي كي آواز بھي اب پرائي سي لگ رهي تھي ۔

 ٫٫ هوسكتا هے كوئي م نّے كو لے آيا هو يا خود م نّے نے گھر پر دستك دي هو ۔٬٬

 ٫ ٫ اپنے گھر پر خود م نّا دستك دے ، كيا كهه رهي هو ۔ م نّا اگر هوتا تودروازے هي ميں سے چيخ اٹھتا ۔ ٫ ٫ دروازه كھوليے ۔٬٬

اس نے اطمينان سے اٹھ كر دروازه كھولا ۔

 ٫٫ ارے الطاف تم ۔۔۔؟ ٬٬ اس نے خوشي سے بوكھلاتے هوئے كها ۔

 ٫٫ كب آئے۔٬٬

 ٫٫ آج هي ۔٬٬

 ٫٫ اندر آجائو يار ٬٬

 اس كي بيوي نے دروازے ميں سے جھانك كر ديكھا ۔ ٫٫ اس كم بخت كو بھي آج هي آنا تھا ، اب پھر چائے كا دور چلے گا ۔ ٫٫ اور هوا بھي وهي ، اس نے چائے كے ليے هانك لگائي ، اس كي بيوي نے چائے كي كيتلي كو بڑي بيزاري سے چولھے پر ركھا اور وهيں سوچتي هوئي كھڑي هوگئي ۔

 چائے كي پياليوں كي آواز سن كر اس كے شوهر نے اندر باورچي خانے ميں آكر كها ۔٫ ٫ رات كے كھانے پر ميں اسے روك رها هوں ، دو ايك ڈھنگ كے سالن تيار كرلينا ۔٬٬

 اس كي بيوي نے زهر آلود نگاهوں سے اس كي طرف ديكھا ،مگر وه كچھ كهه بغير چائے كي كشتي هاتھ ميں تھامے ڈرائنگ روم ميں آكر اپنے ساتھي سے گپيں هانكنے لگا ۔

 ٫ ٫ بڑي عمده چائے بنائي هے بھابي نے ۔٬٬ اس كا ساتھي كهه رها تھا ۔

 ٫٫ شايد نشانه غلط لگ گيا ورنه ايك آنچ كي كسر هميشه باقي رهتي هے ، ايسا لگتا هے كينٹين كي گاڑھي اور بد مزه چائے پيتے پيتے تمھارے منه كا مزه بدل گيا ۔٬٬

 وه يه سب باتيں سن رهي تھي ، اس كا سارا دھيان م نّے هي كي طرف تھا ، وه سوچ رهي تھي اُس كا شوهر كتنا بے حس هے ، اپنے ساتھي كو رات كے كھانے كي دعوت دے رها هے ، جب كه م نّا۔۔۔

 وه سسكياں بھر كر رونے لگي ۔

 ٫٫ ميں نے ابھي ابھي كسي كے رونے كي آواز سني، بھابي تو ٹھيك هے نا ۔٬٬

 اُس كا ساتھي كهه رها تھا ۔

 ٫ بالكل ٹھيك هے ۔٬٬

 ٫٫ اور م نّا ۔۔۔؟٬٬

٫٫ هٹائو يار م نّے كے ذكر كو ، بات چيت كے ليے كوئي اور موضوع نهيں هے تمھارے پاس ۔ ٬٬ ا سے اميد نهيں تھي كه اس كا ساتھي بے اعتنائي كي اس سطح پر اتر آئے گا ، اب اس كي باتوں ميں وه گرمي نه تھي ، پھر بھي وه ايسے تيسے باتيں كيے جارها تھا ليكن اس كا سارا دھيان بٹا هوا تھا ۔

 ٫ ٫ بے حس آدمي مرتا بھي تو نهيں ۔۔۔ ٬٬ اندر سے ايك غصيلي آوازابھري ، وه سمجھ گيا كه معامله كچھ ديگر هے ، وه اپنے ايك قريبي يار سے چھپا رها هے ۔ يه آواز بھابي كے علاوه كس كي هوسكتي هے ،مگر وه تو اس كے سامنے بيٹھا باتيں كررها هے ، آخريه كس قماش كا آدمي هے ، نه اسے اپني بيوي سے پيار هے اور نه بچے سے ، وه پهلے تو ايسا نه تھا ، كهيں ايسا تو نهيں آج اس نے بيوي سے لڑائي كي هو يا بچے كو كافي پيٹا هو۔

 ٫٫ تمھيں آج رات كا كھانا ميرے ساتھ كھانا هوگا ۔٬٬ وه اپنے ساتھي سے اس طرح كهه رها تھا جيسے وه كھائے بغير چلا جائے گا تو وه بھوكا ره جائے گا ۔

 اُس نے حامي بھرلي تو وه خوش هوگيا ۔

 ٫٫ مگر بھابي كو خواه مخواه تكليف هوگي ۔٬٬

 ٫٫ عورت تكليف اٹھانے كے ليے هي پيدا هوئي هے ۔٬٬

 يه جواب بھي اس كے ليے كچھ غير متوقع تھا ۔

 ٫٫ ليكن يه ممكن نهيں كه بھابي بھي همارے ساتھ كھانے ميں شريك هوں ؟ ٬٬

 ٫٫ تمھاري بھابي نے سب سے ملنا ترك كرديا هے ، وه كھانے پر نهيں آئے گي ۔٬٬اب اسے يقين هوچلا تھا كه وه فرحت و طمانيت اٹھ چكي هے جو كبھي اس نے اس گھر ميں ديكھي تھي ۔

 دفعته اندر سے كسي نے دروازه كھٹكھٹايا ۔

 ٫٫ شايد كھانا تيار هوگيا هے ، يه كھانے كي تياري كا الارم هوسكتا هے ۔٬٬

 وه اندر چلا گيا ۔

 ٫٫ كھانا تو تيار كرديا هے ، مگر م نّے كو بھي ضرور بلوا لينا ، پته نهيں وه كهاں بھوكا مر رها هوگا ۔٬٬ يه اس كي بيوي كي آواز تھي ۔

جب وه كھانے كي كشتي لے كر اندر آيا تو كچھ بجھا سا لگ رها تھا ، ابھي اس نے ٹيبل پر كھانا چنا هي تھا كه اس كے كانوں سے پھر ايك بار آواز ٹكرائي ۔۔۔

 ٫٫ بے حس آدمي مرتا بھي نهيں ۔٬٬

 ٫٫ كيا تم بتا سكتے هو كه وه بے حس آدمي كون هے جو مرتا بھي نهيں ، كهيں وه ميں تو نهيں هوں ۔٬٬

 ٫٫ مگر بھابي ۔۔۔ ٬٬

 ٫٫ هاں جب سے م نّا مرا هے وه اسي طرح باتيں كرتي هے ۔ ٬٬

***